تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
menu search
brightness_auto
more_vert

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين 

ما المقصود من  (من جحدكم كافر ومن حاربكم مشرك، ومن رد عليكم في أسفل درك من الجحيم)

مالمقصود بهذي العبارات وممكن تفسيرها واذا من الممكن ارسل لي كتيب بسيط في المقصود بالزيارة ومعانيها وتفسيرها

thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

قد روى هذه الزيارة الشيخ محمد بن علي بن بابويه الصدوق (قدس) ، في كتابه (من لا يحضره الفقيه) 2/385، وعيون أخبار الرضا، ورواها أيضاً شيخ الطائفة الشيخ الطوسي (قدس) في كتابه (تهذيب الأحكام) 6/95، وهو ما جاء عن موسى بن عبد الله النخعي قال : قلت لعلي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي ابن ابي طالب عليهم‌السلام علمني يا ابن رسول الله قولا أقوله بليغا كاملا إذا زرت واحدا منكم...

فجاءت هذه الكلمات و هي ما يسمى (بزيارة الجامعة الكبيرة) وهي زيارة مشتملة على بيان مقامات أئمة أهل البيت عليهم السلام، ومبينة لصفاتهم ومناقبهم، وما آتاهم الله تعالى من الفضل الذي لم ينله غيرهم فهم سادة الوجود، وانى لقاصر محدود، ان يدرك مقامهم المحمود، ولكن نفسر العبارات، مستعينا بما جاء في الروايات.

وتجدر الإشارة الى ان سند الزيارة سند تام وهذا أمر معروف بين الأعلام، فعلى سبيل المثال فإن المرجع الديني السيد محمد صادق الروحاني رحمه الله:

أفاد بأن : سند زيارة عاشوراء والجامعة معتبر لا إشكال فيه. (أجوبة المسائل 1/317) 

وكذا الكلام في مضامينها و دقة مطالبها و علو قدرها كما أفاد المرجع الديني ميرزا جواد التبريزي قدس سره

حيث قال: وعليه، فالاعتقاد بأن للأئمة مقاماً لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل، ما عدا نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم، أو الاعتقاد بالمضامين التي جاءت في الزيارة الجامعة الكبيرة بنوعها صحيح، يوافق عقيدة المؤمن. (صراط النجاة 3/418)

اما شرح العبائر فالكلام فيه يطول و ألفت كتب عديدة

قوله: وَمَنْ جَحَدَكُمْ كافِرٌ

فهنا بحث يطرحه العلماء في كتبهم و الفقهاء في مجاميعهم، وليس المراد هنا المخالفين والمنكرين لإمامة أمير المؤمنين و الأئمة من بعده الهداة المهديين فإنهم عندنا محكومون بالإسلام وأمّا الناصبي فيوصف بالكافر فيحمل حينئذ الحديث عليه وما جاء من بعده بوصف المحارب بالمشرك أيضا، وشاهدنا على ذلك ما جادت به قريحة زعيم الحوزة العلمية المرجع الديني السيد الخوئي (قدس) اثناء حديثه عن النواصب: وهم الفرقة الملعونة التي تنصب العداوة وتظهر البغضاء لأهل البيت (عليهم السلام) كمعاوية ويزيد (لعنهما الله) ولا شبهة في نجاستهم وكفرهم...

كما يمكن الاستناد إلى ما ذكره السيد السيستاني حفظه الله: إنّ عموم اخواننا من أهل السنة والجماعة الذين ينكرون امامة الأئمة الاثني عشر عليهم السلام يعتقدون بأن الإمامة ليست مما جاء به النبي (ص) فلا يكون انكارهم لها مضراً باسلامهم وفق نظر سماحة السيد دام ظله . 

قوله (ومن حاربكم مشرك)

بالله تعالى وقد قال (ص) يا علي حربك حربي ومن حاربه فقد حارب الله تعالى .

قال ابن شهر آشوب ومعلوم انه (ص) إنما أراد ان أحكام حربك تماثل أحكام حربي.

قوله (ومن رد عليكم) شيئا من أقوالكم أو أخباركم.

قوله(اشْهَدُ اَنَّ هذا) أي : وجوب اتّباعكم ، أو كلّ واحد من المذكورات.

(سابِقٌ لَكُمْ فِيما مَضى) من الأئمّة أو في الكتب المتقدمة.

(وَاَنَّ اَرْواحَكُمْ وَنُورَكُمْ وَطِينَتَكُمْ واحِدَةٌ) كما ورد في الأخبار الكثيرة وجاء ذلك في الكافي الشريف من أنّ أرواحهم مخلوقة من أعلى عليين ، وأبدانهم من عليين ، وأنوار علومهم وكمالاتهم واحدة.

(طابَتْ) : الأرواح.

(وَطَهُرَتْ) : الأبدان أو الجميع

(بَعْضُها مِنْ بَعضٍ) كما قال الله تعالى : (ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ) ، أي : من طينة واحدة مخلوقة من نور عظمته تعالى.

والحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين


المصادر:

عيون أخبار الرضا (ع) - الشيخ الصدوق - ج ١ - الصفحة ٣٠٧

مناقب آل أبي طالب - ابن شهر آشوب - ج ٣ - الصفحة ١٨

تهذيب الأحكام: 6/95

أجوبة المسائل 1/317
صراط النجاة 3/418
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
...