تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك نشر التطبيق settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم
ما صحّة رواية: المهدي يكون مبدؤه في المشرق؟ وهل تعني أن مبدأ امره والتمهيد لظهوره يكون في المشرق أي في إيران؟
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

إنّ الرواية المسؤول عنها موجودة في مصادرنا ومصادر العامة،

فعن سيدنا ومولانا أمير المؤمنين (ع )أنه قال:

(يكون مبدؤه من قبل المشرق، وإذا كان ذلك خرج السفياني)  (البحار:52/252).

وكذلك نص جملة من علماء القوم على ذلك، وهو المنقول عن اِبن الأثير حيث قال

إن المهدي يكون أصل ظهوره وخروجه من ناحية المشرق، ويبايع له عند البيت كما دل على ذلك بعض الأحاديث.

ونشير هنا إلى نقطتين:

(النقطة الأولى): سؤال و جواب.

(النقطة الثانية): الإشارة الى الخلاف في تفسير المشرق.

أما الكلام في النقطة الأولى:

فإن الكلام المذكور يولد لدى الباحث سؤالاً حاصله: كيف يكون مبدأ خروجه من المشرق والحال أن الرواية تصرح بظهوره من مكة؟

إلا أن جملة من العلماء حاولوا حل السؤال بجمع لطيف وهو أننا نفسر كون مبدئه من المشرق بأنه مبدأ أمره ، بمعنى كون حركة أنصاره من جهة المشرق.

(النقطة الثانية)

وقع الكلام فيما بينهم في تنقيح المراد من المشرق، فيرى بعض علماء العامة أنَّ المراد من المشرق هو مشرق المدينة ويبدأ من نجد العراق فما بعده، كما أفاد الخطابي و اعتبروا أن ما ورد عن الترمذي بخصوص خرسان ضعيف وممن ضعفه الألباني.

وقد أشاروا إلى أن خراسان تشمل جزءا من بلاد أفغانستان وبلاد إيران، فمن ضمنها هراة وكابل وبلخ، وهذه المناطق تقع اليوم داخل حدود أفغانستان.

هذا الكلام المذكور لم يرتضه جملة من الباحثين في و ناقشوه وممن صرح بذلك الشيخ علي كوراني "حفظه الله"فأفاد قائلاً:

الثاني: أن المقصود بقوم من المشرق وأصحاب الرايات السود: الإيرانيون ، وهو أمر متسالمٌ عليه عند جيل الصحابة الذين رووا الحديث ، وجيل التابعين الذين تلقوه منهم ، وأجيال من بعدهم عبر العصور ، حيث لم يذكر أحد منهم حتى بنحو الشذوذ أن المقصود بهؤلاء القوم وبهذه الرايات أهل تركيا الفعلية مثلاً ، أو أفغانستان ، أو الهند ، أو غيرها من البلاد ! بل نص عدد من أئمة الحديث والمؤلفين على أنهم الإيرانيون . بل ورد تسميتهم باسم الخراسانيين في عدة صيغ أو فقرات رويت من الحديث وعرف بحديث رايات خراسان .

وعليه ، فإن تفسير الوهابيين لرايات المشرق بأهل أفغانستان والطالبان والشيشان شذوذٌ عن فهم كل المسلمين !

والحمدلله رب العالمين

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطاهرين


للمزيد راجع:

حديث أن أمر المهدي عليه السلام يبدأ من إيران

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
جمیع الحقوق محفوظة - يُسمح بالاقتباس مع ذکر المصدر

Whatsapp Telegram Channel Twitter Page Youtube Channel Facebook Page

2021-2024
...