تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك نشر التطبيق settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وجدت هذا الحديث عن الإمام الصادق عليه السلام
يُروى عن الإمام جعفر الصّادق (ع):
لا يكون الأمين أميناً حتّى يؤتمن على ثلاثة فيؤدّيها: على الأموال والأسرار والفروج. وإن حفظ اثنين وضيّع واحدة فليس بأمين
تحف العقول عن آل الرّسول (ص) - ص٣١٦
فما معنى الفروج في هذا الحديث الشريف لو سمحتم ؟
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

قد أطلق العرب هذه اللفظة على العورة، قال تعالى [وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ ]، وحينما كان المولى بصدد الكلام عن المؤمنين قال: [والّذين هُمْ لفُرُوجهمْ حافظُون]

وقال عز من قائل: [قُل لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ].

ونلفت النظر الى ان الفقهاء جعلوا الفروج من الامور التي يحتاط فيها وكذا الدماء وكما افاد العلامة البجنردي في كتابه القواعد الفقهية لكثرة الاهتمام بهذين البابين.اه

فهناك قاعدة مشهورة وهي الاحتياط بأمور ثلاثة: الفروج والدماء والاموال وشدة الاحتياط منشؤوها روايات اشارت الى ذلك منها قد ورد عن صادق اهل البيت بسند معتبر جاء في الكافي الشريف وأمر الفرج شديد، ومنه يكون الولد، ونحن نحتاط...

ورتبوا على ذلك فوائد فقهية تذكر في محلها نكتفي في المقام بذكر أحدها افاد المرجع الديني السيد الخوئي رحمه الله

وجوب ستر العورة عن الناظر المحترم من المسائل القطعية بل الضرورية في الجملة ، ويدل عليه قوله عزّ من قائل : (قُل لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ) وغيرها من الآيات المتحدة معها في المفاد ، حيث دلت على وجوب حفظ الفرج عن كل ما يترقّب منه من الاستلذاذات

وبعد هذا البيان المختصر يتضح المراد من الحديث المذكور

والحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين


المصدر:

التنقيح في شرح العروة الوثقى-الجزء الرابع:الطهارة، ج4، ص316.

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
جمیع الحقوق محفوظة - يُسمح بالاقتباس مع ذکر المصدر

Whatsapp Telegram Channel Twitter Page Youtube Channel Facebook Page

2021-2024
...