تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك نشر التطبيق settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم 
ولد ابن جارنا عمره ١٢ سنة لا يسمع ولا يتكلم ما حكم لمسه لي أو تقبيلي أو رؤية شعري؟
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله):
لا دخالة لعدم سمعه وبصره في هذا الحكم فيجري عليه حكم غيره.
فإن كان بالغاً: فلا يجوز للمرأة النظر إلى الأجنبيّ كالعكس، والأقرب استثناء الوجه والكفّين.
وكلّ من يحرم النظر إليه يحرم مسّه؛ فلا يجوز مسّ الأجنبيّ الأجنبيّة وبالعكس، بل لو قلنا بجواز النظر إلى الوجه والكفّين من الأجنبيّة لم نقل بجواز مسّهما منها، فلا يجوز للرجل مصافحتها. نعم، لا بأس بها من وراء الثوب لكن لا يغمز كفّها احتياطا.
وأمّا إن لم يكن بالغاً: فيجوز للمرأة النظر إلى الصبيّ المميّز ما لم يبلغ، ولا يجب عليها التستّر عنه ما لم يبلغ مبلغا يترتّب على النظر منه أو إليه ثوران الشهوة، على الأقوى في الترتّب الفعليّ وعلى الأحوط في غيره. 
(والمراد: فلو حصل ثوران الشهوة وتحقق خارجاً فيحكم بالحرمة على نحو الفتوى، وأمّا لو كان ثوران الشهوة مترتباً على ذلك النظر لكنه لم يحصل ولم يتحقق فعلاً في الخارج، فكذلك يحرم لكنّ الحرمة مبنيّة على الاحتياط الوجوبي).
نعم يحرم على الاحوط وجوباً النظر إلى عورة الصبي المميز سواء أدّ ذلك إلى ثوران الشهوة أم لا.

آية الله العظمى السيد السيستاني (حفظه الله):
لا دخالة لعدم سمعه وبصره في هذا الحكم فيجري عليه حكم غيره.
فإن كان بالغاً: فيحرم على المرأة النظر إلى بدن الرجل الأجنبيّ بتلذّذ شهويّ أو مع الريبة، بل الأحوط لزوماً أن لا تنظر إلى غير ما جرت السيرة على عدم الالتزام بستره كالرأس واليدين والقدمين ونحوها وإن كان بلا تلذّذ شهويّ ولا ريبة، وأمّا نظرها إلى هذه المواضع من بدنه من دون ريبة ولا تلذّذ شهويّ فهو جائز، وإن كان الأحوط استحباباً تركه أيضاً. وكذلك لا يجوز لمس بدن الغير وشعره - عدا الزوج والزوجة - بتلذّذ شهويّ أو مع الريبة، وأمّا اللمس من دونهما فيجوز بالنسبة إلى شعر المَحْرم والمماثل وما يجوز النظر إليه من بدنهما، وأمّا بدن الأجنبيّ والأجنبيّة وشعرهما فلا يجوز لمسهما مطلقاً حتّى المواضع التي يجوز النظر إليها - ممّا تقدّم بيانها آنفاً - فتحرم المصافحة بين الأجنبيّ والأجنبيّة إلّا من وراء الثوب ونحوه.
وأمّا إن لم يكن بالغاً: فيجوز النظر واللمس من المرأة للصبيّ غير البالغ - ما عدا عورته كما عرف ممّا مرّ - مع عدم التلذّذ الشهويّ والريبة، ولا يجب عليها التستّر عنه ما لم يبلغ مبلغاً يمكن أن يترتّب على نظره إليها إثارة الشهوة، وإلّا وجب التستّر عنه على الأحوط لزوماً. وأمّا الصبيّ والصبيّة غير المميّزين خارجان عن أحكام التستّر، وكذا النظر واللمس من غير تلذّذ شهويّ وريبة، كما أنّ المجنون غير المميّز خارج عن أحكام التستّر أيضاً.
دمتم موفقين لكل خير
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
جمیع الحقوق محفوظة - يُسمح بالاقتباس مع ذکر المصدر

Whatsapp Telegram Channel Twitter Page Youtube Channel Facebook Page

2021-2024
...