تاريخ اليوم

×
menu search
brightness_auto
more_vert
سلام عليكم
عندي والدي عمل عملية على عينه وقال له لدكتور ما يصير الوضوء
فسألته عن التيمم، قال: لا يجوز.
فهل يجوز قطع الصلاة؟
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آية الله العظمى السيد السيستاني (حفظه الله):

يوجد في السؤال المفروض صور:

الأولى: أن يكون مكان الجرح (العملية) مكشوفاً، ففي هذه الصورة يجب غسل ما حول الجرح والقرح، والأحوط الأولى مع ذلك أن يضع خرقة على الموضع ويمسح عليها.

الثانية: أن يكون مكان الجرح مجبّراً، فتارة تكون الجبيرة زائدة عن المتعارف وأخرى لا، فإن كانت زائدة عن المتعارف، وجب رفع المقدار الزائد وغسل الموضع السليم تحته إذا كان ممّا يغسل. وإن لم يتمكّن من رفعه أو كان فيه حرج أو ضرر على الموضع السليم نفسه سقط الوضوء ووجب التيمّم إذا لم تكن الجبيرة في مواضعه، وإلّا فالأحوط وجوباً الجمع بينه وبين الوضوء. ولو كان رفعه وغسل الموضع السليم أو مسحه يستلزم ضرراً على نفس الموضع المصاب لم يسقط الوضوء فيمسح على الجبيرة. وأمّا إن لم تكن زائدة فوجب غسل ما حولها والمسح عليها.

الثالثة: أن يكون في غسل الموضع السليم ضرراً على الجرح، كما إذا كان الجرح في إصبعه واتّفق أنّه يتضرر بغسل الذراع، فإنّه يتعيّن التيمّم في مثل ذلك أيضاً.

وأمّا كون الطبيب قد أخبر بتضرّر العين بسبب التيمم فلم يتضح لنا حيث إن مكان التيمم لا يشمل العين، وإنّما الواجب في التيمم:

1- ضرب باطن اليدين على الأرض، ويكفي وضعهما عليها أيضاً، والأحوط وجوباً أن يفعل ذلك دفعة واحدة.

2- مسح الجبهة - وكذا الجبينين على الأحوط وجوباً - باليدين من قصاص الشعر إلى طرف الأنف الأعلى وإلى الحاجبين، والأحوط الأولى مسحهما أيضاً.

نعم لو فرضنا أنّه لا يتمكن من وضوء الجبيرة بوجه ولا يمكنه التيمم مطلقاً، فهو فاقد للطهورين وحكمه، وجوب القضاء ويسقط عنه الأداء، وإن كان الأحوط استحباباً الجمع بينهما.

المصدر: المسائل المنتخبة أحكام الطهارة » الجبائر + المسائل المنتخبة كيفية التيمم وشرائطهالمسائل المنتخبة قضاء الصلاة المسألة 434.


آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله):

يوجد في السؤال المفروض صور:

الأولى: أن يكون مكان الجرح (العملية) مكشوفاً، ففي هذه الصورة الأقوى أنّ الجرح المكشوف الّذي لا يمكن غسله يجوز الاكتفاء بغسل ما حوله، والأحوط مع ذلك وضع خرقة عليه والمسح عليها.

الثانية: أن يكون مكان الجرح مجبّراً، فتارة تكون الجبيرة زائدة عن المتعارف وأخرى لا، فإن كانت زائدة عن المتعارف، فإن أمكن رفعُها رفعها وغسل المقدار الصحيح ثمّ وضعها ومسح عليها، وإن لم يمكن ذلك مسح عليها، ولا يترك الاحتياط بضمّ التيمّم أيضا. وأمّا إن لم تكن زائدة فيجب غسل ما حولها والمسح عليها.

الثالثة: إذا أضرّ الماء بالعضو - من دون أن يكون جرح أو قرح أو كسر- يتعيّن التيمّم. نعم، لو أضرّ ببعض العضو وأمكن غسل ما حوله لا يبعد جواز الاكتفاء بغسله وعدم الانتقال إلى التيمّم. والأحوط مع ذلك ضمّ التيمّم، ولا يترك هذا الاحتياط. وأحوط منه وضع خرقة والمسح عليها ثمّ التيمّم. وكذا يتعيّن التيمّم إذا كان الكسر أو الجرح في غير مواضع الوضوء ولكن استعمال الماء في مواضعه يضرّ بالكسر أو الجرح.

وأمّا كون الطبيب قد أخبر بتضرر العين بسبب التيمم فلم يتضح لنا حيث إن مكان اليمم لا يشمل العين، وإنّما الواجب في التيمم:

1- ضرب باطن اليدين على الأرض، ويكفي وضعهما عليها أيضاً، والأحوط وجوباً أن يفعل ذلك دفعة واحدة.

2- مسح الجبهة - وكذا الجبينين على الأحوط وجوباً - باليدين من قصاص الشعر إلى طرف الأنف الأعلى وإلى الحاجبين، والأحوط الأولى مسحهما أيضاً.

نعم لو فرضنا أنّه لا يتمكن من وضوء الجبيرة بوجه ولا يمكنه التيمم مطلقاً، فهو فاقد للطهورين وحكمه، أن یصلی فی الوقت علی الاحوط، وبعده یقضیها مع الوضوء أو التیمم..

المصدر: تحرير الوسيلة فصل في وضوء الجبيرة المسألة 6-4-7الموقع الرسمي أهمیة وشروط الصلاة السؤال339

دمتم موفقين لكل خير

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
...