home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك search البحث calendar_month التاريخ

 تاريخ اليوم

×
menu search
brightness_auto
more_vert
سلام عليكم
ما حكم من ظنّ بفعل من أفعال الصلاة بعد تجاوز المحل هل هو نفسه حكم الشك؟
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آية الله العظمى السيد السيستاني (حفظه الله):

 الأقرب أنّ الظنّ في أفعال الصلاة بحكم الشك، فإن كان في المحل أتى به وإن كان بعد الدخول في الغير وتجاوز المحل  لم يلتفت.

المصدر: التعليقة على العروة الوثقى، ج2، فصل في الشكوك التي لا اعتبار بها ولا يلتفت إليها، مسألة 16، التعليقة رقم 1046 + فصل في الشك، مسألة 10. 


آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله):

 لا يترك الاحتياط فيما لو خالف الظنّ مع وظيفة الشكّ - كما إذا ظنّ بالإتيان وهو في المحلّ - بإتيان مثل القراءة بنيّة القربة المطلقة وإتيان مثل الركوع ثمّ الإعادة، وكذا إذا ظنّ بعدم الإتيان بعد المحلّ مع بقاء محلّ التدارك؛ ومع تجاوز محلّه أيضا يتمّ الصلاة، ويعيدها في مثل الركوع.

المصدر: استفتاء خاص. 

دمتم موفقين لكل خير

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
more_vert
بعض الأجوبة غير واضحة خاصة انها تحتوي بعض المصطلحات لا يفهمها الا اهل الاختصاص مثل اجابة سماحة السيد الخامنئي، نتمنى ان يتم التوضيح
more_vert
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعتذر عن هذه المشكلة، نحن نحاول قدر الإمكان المحافظة على العبارة التي نجدها في المصدر لتقليل هامش الخطأ، ولكننا فتحنا مجال التعليق للاستيضاح أو الاستفسار، فنرجو منكم في كل مورد تجدون العبارة فيه غير واضحة التعليق وطلب التوضيح.
عند سماحة السيد الخامنئي حفظه الله، الظن في أفعال الصلاة لا يأخذ حكم الشك، ولا يأخذ حكم اليقين، وإنما عليك بالاحتياط فيه بترتيب أحكام الظن واليقين معًا.
سنوضح الأمر بمثال:
من ظنّ بأنه أتى بالفاتحة وهو قائم عليه، ينظر ما هو حكم الشك وما هو حكم اليقين ويحتاط بينهما فمثلا:
1- من شك بأنه أتى بالفاتحة وهو في المحل عليه أن يأتي بها.
2- ومن تيقن أنه أتى بالفاتحة وهو في المحل لا يشرع منه إعادة الفاتحة بنية الجزئية، فالجزء في الصلاة هو قراءة الفاتحة مرّة واحدة وهو قد أتى بها.
فالذي ظنّ بأنه أتى بالفاتحة عليه أن يجمع بين الحكم 1 والحكم 2 بأن يأتي بالفاتحة مجددا (وهنا يكون قد راعى الحكم الأول) بنية القربة المطلقة (فيكون قد راعى الحكم الثاني).
لا تترددوا في معاودة السؤال والاستفسار.
دمتم موفقين لكل خير
more_vert
سلام عليكم
هل الحكم صحيح؟ الفعل إن كان جزءا يُؤتى به مجددا بنية القربة المطلقة والصلاة صحيحة، وإن كان ركنا يجب الإتيان به ثم إعادة الصلاة.
more_vert
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
تحتاج إلى زيادة القيود التالية:
الفعل إن كان جزءا: يُؤتى به مجددا بنية القربة المطلقة والصلاة صحيحة إن كان لا يزال في المحل، أو تجاوز المحل ولكن لم يدخل بركن بعد، وأما لو دخل بركن فيتم الصلاة وتقع صحيحة.
وإن كان ركنا وهو في المحل أو لم يدخل بركن بعد أتى به وأعاد الصلاة.
وأما لو فات محل التدارك بأن دخل في ركن آخر فيكمل الصلاة ثم يعيدها.
دمتم موفقين لكل خير

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
...