تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك نشر التطبيق settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم
س1) في بعض الأحيان، يقع الانسان بين خيارين، مثلا:
أ) أن أفعل عمل معين فأنا مخيرٌ بين أن أقبل وبين أنْ لا أقبل، ولا يوجد سبب لأنْ لا اقبل، وهذا العمل ليس حراما.
ب) أذهب الى دورة معينة، فإذا قلت لا، فهل بهذا المجال يسألني الله يوم القيامة لماذا قلت لا؟
س2) وفي مورد ثاني إذا كان هناك سببٌ لأقول لا ولا أريد الإفصاح عنه، وكان هناك إصرار من الطرف الآخر بأن أقول السبب ماذا أفعل؟
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ج1) ورد عن النبي الاعظم (ص): (لا تزول قدما عبدٍ يوم القيامة حتى يسأل عن أربع خصال: عن عمره فيما أفناه، وعن شبابه فيما أبلاه، وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه، وعن علمه ماذا عمل فيه) (1).

وقال أمير المؤمنين عليه السلام وهو يصف الدنيا: «مَا أَصِفُ مِنْ دَارٍ أَوَّلُهَا عَنَاءٌ وَآخِرُهَا فَنَاءٌ، فِي حَلَالِهَا حِسَابٌ وَفِي حَرَامِهَا عِقَابٌ، مَنِ اسْتَغْنَى فِيهَا فُتِنَ، وَمَنِ افْتَقَرَ فِيهَا حَزِنَ، وَمَنْ سَاعَاهَا فَاتَتْهُ، وَمَنْ قَعَدَ عَنْهَا وَاتَتْهُ، وَمَنْ أَبْصَرَ بِهَا بَصَّرَتْهُ، وَمَنْ أَبْصَرَ إِلَيْهَا أَعْمَتْهُ»(2).

في هذين الخبرين إشارة واضحة إلى ما يظهر لنا يوم القيامة في صحيفة أعمالنا من الآثار المكتوبة علينا، فيُذكر فيها كل ما خاض فيه الإنسان من مباحات الدنيا، وتوسّع فيه من المأكل والمشرب والمركب وغيرها.

ج2) عليكم الانتباه لعدم الوقوع في الكذب والعياذ بالله في هذه الصورة، والكذب هو الإخبار بخلاف الواقع عمدًا. نعم، لا بأس بالتورية وهي أن يقصد من الكلام معنى من معانيه مما له واقع، ولكنه خلاف الظاهر.

دمتم موفقين لكل خير


المصدر:

السيد السيستانيمنهاج الصالحين، ج2، مسألة 38.

السيد الخامنئي: استفتاء خاص.


الهوامش:

(1)شرح الأخبار للقاضي النعمان 1: 157؛ أمالي المفيد: 353/ ح5؛ المعجم الأوسط للطبراني 2: 348.

(2) شرح النهج لابن أبي الحديد مج 2، ص 84، ط 1.

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
جمیع الحقوق محفوظة - يُسمح بالاقتباس مع ذکر المصدر
2021-2024
...