تاريخ اليوم

notifications
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم
فتاة ذات عادة عددية عادتها ٧ أيام و في أغلب الاوقات في اليوم السادس لا ترى شيئا او ترى إفرازات صفراء ثم تعود و ترى في اليوم السابع ايضا ثم يحصل النقاء .
أثناء الصوم في اليوم السادس استيقظت بعد اذان الظهر و لم ترَ شيئا فأكلت لان لديها اطمئنان تام  و يقين بأنها ضمن الحيض لكن في العصر رأت إفرازات قليلة  باللون الأصفر و بعد ذلك حصل النقاء فهل عليها كفارة افطار عمدي مع قضاء ذلك اليوم ؟
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله):

إن كان قد طلع الفجر عليها ولم يحصل النقاء بعد فهي ما زالت في حيضها ولا يضر لو حصل الطهر بعد الفجر فإنه لا يصح منها الصوم ولو وجبت عليها الصلاة.

وإن لم تكن كذلك بحيث انقطع الدم قبل طلوع الفجر ورأت بعد الفجر بقعا صفراء:

1- فإن كانت هذه البقع تعد دما (وبما أنها لم تتجاوز العشرة أيام) فهي ما زالت في حيضها، وبالتالي لا يصح منها الصوم ويجوز لها تناول المفطر.

2- وإن كانت هذه البقع لا تعد دما فإنها طهرت من حيضها، وحينها يجب عليها الصوم ولو تناولت المفطر عمدا وجبت الكفارة.

المصدر: الدرس الواحد والعشرون- الغسل 4 الأغسال الخاصة بالنساء، المسألة الثانية + المسألة 791 من مسائل رسالة الصلاة والصوم.


آية الله العظمى السيد السيستاني (حفظه الله):

بما أن العادة في فرض السؤال أقل من عشرة أيام وبما أنها رأت اللون الأصفر بعد الاستبراء (فحص استمرار الدم أو انقطاعه) وكان الاستبراء في وقت العادة (في اليوم السادس الذي هو من ضمن العادة)، فإنها تتحيض حتى يحصل لها العلم بالنقاء.

المصدر: المسألة رقم 220 من منهاج الصالحين.

دمتم موفقين لكل خير

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
...