تاريخ اليوم

notifications
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم
انا السنة الماضية كانت عادتي مضطربة وفي اليوم الثاني من شهر رمضان جاءتني العادة ورأيت الدم مع انه كنت قد اغتسلت من العادة السابقة من أيام قليلة وبقيت أرى الدم لليوم الخامس والعشرين  كل يوم ينزل القليل (يعني كان أحيانا كل اليوم لا أرى الدم فقط أرى نقطة دم عندما أدخل إلى الحمام.
انا في ذلك الوقت لم أفطر وبقيت أصوم وسألت أحدهما فقال لي أنها استحاضة وأنّ وظيفتي الصوم والصلاة.
وعندما انتهى شهر رمضان صمت خمسة أيام احتياطا
فما هو حكمي؟ هل عليّ صيام آخر؟
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آية الله العظمى السيد الخامنئي وآية الله العظمى السيد السيستاني (حفظهما الله):

فيما يخص اليوم الثاني من شهر رمضان حيث رأيتِ الدم ولم يكن بعد قد مرّ أقل الطهر على الحيض الذي قبله فهو قطعاً ليس بحيض إلى أن يمر عشرة أيّام من الحيض الذي سبقه، فهذه الأيام كان يجب عليك ان تصومي فيها ولا يجب قضاؤها. وأمّا بالنسبة إلى الأيام الباقية التي تجاوز الدم فيها عشرة أيام فإن لم يكن الدم مستمرا ولو في الباطن فهو استحاضة، وصومها صحيحٌ، وأما مع استمراره فيمكنكم مراجعة السؤال 628.

دمتم موفقين لكل خير


المصدر:

آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله): الموقع الرسمي - احكام النساء - س 10

آية الله العظمى السيد السيستاني (حفظه الله): منهاج الصالحين - ج1 - أقلّ الحيض وأكثره

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
...