تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك نشر التطبيق settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم انا من مقلدي السيد علي الخامنئي حفظه الله .. زوجي لا يعطيني الحقوق الشرعية وانا اتحمل واكابر لكن بالنهاية هذا الشيء وضعه الله بداخلنا ولدي ابنتين لا استطيع ان اتركهم واغادر لانهم سيتشردون وزوجي شغله ببيروت وانا اسكن بجنوب وبس يطلع جمعة سبت احد بياخدنا عند اهلو بقصر حتى بالمصروف وكل كم سنة لجيب شي ثياب لالي انا ما بتطلب عليه وهوي بيعرف ها الشي بس اختو بتضل تسحب منو انا مش ضد يساعدا بالعكس كنت دايما إلو هيدي اختك بس هي عم تاخد من دربي كل شي وانا ساكتة صدقا تعبانة كثير ماعندي ولا حل ولا جواب بس حاطة عيني بعين رب الوجود
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
إنَّ معالجة هذه النتيجة التي وصلت إليها هذه العلاقة مع زوجك أمر يتوقف على الدخول في الأسباب التي أدّت إليها ومحاولة الوقوف على كل سبب على حدّة، وإلا سوف نبقى ضمن الأطر العامة والتوجيهات العامة للحلول التي لا توصل إلى الراحة المنشودة غالبا، لذا الميسّر لنا بحسب الوسع والمقدرة أن نذّكرك بعظيم الأجر الذي تنالينه على هذا الصبر، وأنّ كل ذلك بعين الله، وكل هذه الدنيا وما فيها ولا يساوي شيئا في قبال ما أُعِدَّ لمن يسعى الى رضا الله في قوله وفعله، فقد روي عن النبي ( صلى الله عليه و آله) أنه قال مَن صَبَرَت عَلى سوءِ خُلُقِ زَوجِها؛ أعطاها مِثلَ ثَوابِ آسِيَةَ بِنتِ مُزاحِمٍ، ومع ذلك فإن الصبر على أذى الزوج لا يتنافى مع السعي وراء الحلول ورفع ذلك الظلم المدّعى، إلا أنّ الامر طالما مرتبط بالآخر كما تفضلتم فإن المعالجة تكون ناظرة في أحد أقسامها إليه، وهذا القسم تحديدا قد يحتاج منكم إلى جلسة مصارحة ودية لتسليط الضوء على هذا الواقع، أو إذا كان ذلك قد حصل أو يتخوف من حصوله، أو لا يجدي حصوله أي نفع، فقد يلجأ إلى تدخل من طرف ثالث له تأثير على زوجك "صديق أو أحد من الاقارب أو ربما رجل دين" على أنّه ينبغي الاحتياط جدا في كيفية ابراز هذه المسألة والتحفظ عن الامور الخاصة والتي لا طائل من ذكرها والاقتصار على الامور العامة التي لابد من تغييرها، ويبقى لو كان ذلك أيضا غير مجدي بنظركم، ننصحكم بالتواصل المباشر إما مع رجل دين أو استشاري في العلاقات الزوجية "متخصص تربوي" قريب منكم بحيث يقدر على أخذ مزيد من المعلومات تسهم في تقييم الأسباب وتحديدها لتقييم الحلول ووصفها.
دمتم موفقين لكل خير
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
جمیع الحقوق محفوظة - يُسمح بالاقتباس مع ذکر المصدر

Whatsapp Telegram Channel Twitter Page Youtube Channel Facebook Page

2021-2024
...