تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك نشر التطبيق settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم
منذ تكليفي ابتليت بالجنابة، وعندما  علمت بوجوب الغسل للرجال شككت بحرمتها و غسلها عند المراة. وخفت ان اعصي الله فاطلعت على الاستفتاءات في الانترنت و لم اكن اعلم انه مرجع خاطئ، بل ظننتها فتوى صحيحة. قرأت ان (الجنابة ليست محرمة ولا يوجب الغسل عند المرأة)ومنذ ذلك الوقت،صدقت الكلام وكنت اعتقد انه شيئ طبيعي ولا يعصي الله و انني لا ارتكب حرام ولا اغتسل. ولكن بعد مرور حوالي عشر سنوات. علمت بحرمتها ووجوب الغسل وتبت الى الله و اغتسلت و تركت هذه العادة. ولكن هل يجب علي قضاء كل الصلوات و صيام العشر سنوات (علما انني استندت الى مرجع ). و هل يوجد بذمتي كفارة؟ و ان وجب علي قضائها كلها هل يمكن دفع الكفارة عوضًا ؟
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله):

يجب عليك قضاء كل صلاة تتيقنين أنك أتيت بها في حال الجنابة ومن دون غسل صحيح.

وأمّا الصوم فإذا أحدثت هذا العمل حال الصيام و كنت عالمة بأنّه يبطل الصوم ففي هذه الصورة يجب عليك القضاء والكفارة. وإذا لم تكوني عالمة بذلك ولكن كنت عالمة بأنه حرام فمضافا إلى القضاء تجب عليك على الأحوط وجوبا الكفارة، واذا لم تكوني عالمة بالحرمة - كما هو في مفروض السؤال- يجب عليك القضاء فقط، وبالنسبة إلى الأيام التي بعدها إذا كنت جاهلة بموضوع الجنابة أو كنت متيقنة بعدم بطلان الصوم بالبقاء على الجنابة لا يجب عليك قضاؤه ويحكم بصحة صومك، نعم ينبغي الاحتياط في قضائه في الصورة الأخيرة، واذا كنت عالمة بموضوع الجنابة شاكاة بوجوب الغسل من الجنابة فيجب عليك قضاء تلك الأيام على الأحوط وجوبا والا يجب القضاء والكفارة معا.

النتيجة بالنسبة لحالتك: يجب عليك قضاء كل صلاة تتيقنين أنك أتيت بها في حال الجنابة ومن دون غسل صحيح. وأمّا الصوم فإن كنت قد مارست هذا العمل حالة الصوم فيجب عليك القضاء فقط، وبالنسبة للأيام التي لم تمارسي فيها هذا العمل بل كنت على جنابة فقط لجهلك فلا يجب القضاء.

المصدر: استفتاء خاص.


آية الله العظمى السيد السيستاني (حفظه الله):

يجب قضاء ما صلّيت بعد الجنابة إلى أوّل غُسل شرعيٍّ اغتسلته، سواء كان واجباً أو مستحباً كغُسل الجمعة، ومع الجهل بعدد تلك الصلوات يكفي قضاء المتيقّن، أي: الأقل.

ولا يجب قضاء الصوم مع الجهل بالحكم إن كنت معذوراً في جهلك.

المصدر: الموقع الرسمي.

دمتم موفقين لكل خير

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
جمیع الحقوق محفوظة - يُسمح بالاقتباس مع ذکر المصدر
2021-2024
...