تاريخ اليوم

×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم
أحد الطلاب يقلّد السيد الخامنئي وقد عدل بالفتوى لأحد المراجع الذي يجوّز الصيام والصلاة تمام لطالب العلم، على أن يكون الحد الأدنى لترّدده 9 مرات في الشهر لجامعته، والتي تعدّ سفرا من موطنه.
ولكن حصل شيء حال دون ذهابه إلى جامعته 9 مرات بل أقل من ذلك.
فهنا هل يجب عليه قضاء صيامه وصلاته؟
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله):

يكفي الرجوع إلى من يفتي بأنّ الدراسة حكمها حكم العمل، وبعد ذلك يبقى في تفاصيل العمل وأحكامه على تقليد السيد الخامنئي حفظه الله، وعليه فيكفيه السفر إلى الدراسة ولو مرّة في الاسبوع إذا كان من نيته الاستمرار على هذا المنوال لمدّة ثمانية أشهر فما زاد.

دمتم موفقين لكل خير

المصدر: استفتاء خاص

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
more_vert
السلام عليكم

نحن نعلم أنّ مبنى السيد السيستاني في السفر الشغلي مغاير للسيد القائد، حيث أنّه يعتدّ بعنوان (كثرة السفر) لا بعنوان (السفر الشغلي). لذلك لا يمكن تحصيل فتوى السيد السيستاني بأنّ هل الذهاب إلى الجامعة يعدّ سفرًا شغليًّا أو لا.

نعم قد تجد مراجع غير السيد السيستاني من أصحاب مبنى السفر الشغلي يقولون بأنّ السفر إلى الجامعة هو بحكم السفر الشغلي (كالشيخ الوحيد الخراساني).

فلو كان المكلّف معتقدًا أن الأعلم بعد السيد القائد هو السيد السيستاني، فماذا عليه أن يفعل في هذه الحالة؟
more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله):

إذا رجع الى مجتهد آخر جامع لشرائط الافتاء يفتي بتمامية الصلاة في أسفاره الدراسية، تصحّ صلواته السابقة حتى في مفروض السؤال.
دمتم موفقين لكل خير

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
...