تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك نشر التطبيق settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء صلوات الله وسلامه عليها تحضر في مجالس سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام؟
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بعض الروايات تشير إلى أنّ الأرواح في عالم البرزخ لها القابلية على الاطّلاع على عالم الدنيا، وعندما ترى شيئاً سيئاً يسوؤها، وإذا رأت شيئاً حسناً أسرّها، وهذا لا يتناقض مع كونها منعّمة في جنّة البرزخ.

فلا يُستبعد أن تكون السيدة الزهراء (عليها السلام) تطّلع بحضور روحها في بعض الأماكن التي تذكر مصيبة ولدها الحسين (عليه السلام) فتحزن لتلك الذكرى، وإن كنّا لم نطّلع على رواية بهذا المضمون.

وإذا أردنا من حضورها عليها السلام – معنى أنها تشرف على المجالس الشريفة، وتحيط خبراً بجزئياتها – فيسهل إثبات ذلك.

ويكفينا لإثباته قوله تعالى: (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون) بضميمة ما ورد في تفسير (المؤمنون) بالعترة الطاهرة عليهم السلام؛ فإن هذا وحده كافٍ لإثبات الحضور الإشرافي للصديقة الطاهرة (عليها السلام) في المجالس الحسينية المباركة.

ويمكن أن يُستأنس لذلك بما ورد في أكثر من خبر من كون البكاء على سيد الشهداء (عليه السلام) إسعاداً لأمه الصديقة (عليها السلام)، نظير خبر كامل الزيارات عن الإمام الصادق (عليه السلام) قال: (وما من باك يبكيه إلا وقد وصل فاطمة (عليها السلام) وأسعدها عليه) بتقريب: أنّ إسعاد المُسعِد لا يتم إلا مع علم المُسعَد واطّلاعه.

أضف إلى ذلك، فإنّ هناك خبراً قد ورد في بعض كتب المقاتل المتأخرة، ومنها: (ثمرات الأعواد) للعلامة الخطيب السيد علي الهاشمي رحمه الله، حيث قال في الصفحة 31: (رُوي: أن فضيل صنع مأتماً للحسين (عليه السلام) ولم يخبر إمامنا الصادق (عليه السلام) فلمّا كان اليوم الثاني أقبل إلى الإمام روحي فداه فقال له: يا فضيل أين كنت البارحة؟ قال: سيدي كنت في شغل عاقني، فقال: يا فضيل لا تخفي علَيّ، أما صنعت مأتماً وأقمت بدارك العزاء في مصاب جدي الحسين؟ فقال: بلى سيدي، فقال (عليه السلام): وأنا كنت حاضراً، فقال: سيدي ما رأيتك، أين كنت جالساً؟ فقال: لما أردت الخروج من البيت أما عثرت بثوب؟ قلت: بلى سيدي، قال: أنا كنت جالساً هناك، فقلت: ولم سيدي جلست بالباب، وما تصدرت المجلس؟ فقال: كانت جدتي فاطمة عليها السلام جالسة بصدر المجلس، فما تصدرت إجلالاً لها).

دمتم موفقين لكل خير

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 5 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
جمیع الحقوق محفوظة - يُسمح بالاقتباس مع ذکر المصدر
2021-2024
...