تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك نشر التطبيق settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم
 انا بنت عمري ٢٠ سنه ضعيفة وتعبانه لهذا السبب اهلي وخصوصا امي تجبرني اكل اطعمه ما احبها ولا اقدر أجبر نفسي على أكلها لذلك انا ما اسمع كلامها بهذا الشي وهي دائما تكلي اني راضية عليك الا بهذه المسألة.
وصلت لحد اتخلص منه تكرمون واكول الها اكلته بس لأجل أن لا تزعل وتنقهر.
هل حرام اني ما أطيع اهلي بهذا الشي؟ وهل حرام اني اتخلص من الاكل بنية ما أزعلها مني؟ مع العلم اني اوصل لحد التقيء وما اتقبل الكثير من الاكلات ؟
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

واضح من طرحك للسؤال أنك حريصة على طاعة وبر أمك، ومع ذلك نعزز لك أهمية ذلك عبر التيمن بقراءة هذه الروايات:

ورد أن رجلا قال لرسول اللّه صلى‌الله‌ عليه‌ وآله :  إِنَّ وَالِدَتِي بَلَغَهَا الْكِبَرُ وَ هِيَ عِنْدِي الْآنَ أَحْمِلُهَا عَلَى ظَهْرِي وَ أُطْعِمُهَا مِنْ كَسْبِي وَ أُمِيطُ عَنْهَا الْأَذَىَ بِيَدِي وَ أَصْرِفُ عَنْهَا مَعَ ذَلِكَ وَجْهِيَ اسْتِحْيَاءً مِنْهَا وَ إِعْظَاماً لَهَا فَهَلْ كَافَأْتُهَا قَالَ لَا لِأَنَّ بَطْنَهَا كَانَ لَكَ وِعَاءً وَ ثَدْيَهَا كَانَ لَكَ سِقَاءً وَ قَدَمَهَا لَكَ حِذَاءً وَ يَدَهَا لَكَ وِقَاءً وَ حِجْرَهَا لَكَ حِوَاءً وَ كَانَتْ تَصْنَعُ ذَلِكَ لَكَ وَ هِيَ تَمَنَّى حَيَاتَكَ وَ أَنْتَ تَصْنَعُ هَذَا بِهَا وَ تُحِبُّ مَمَاتَهَا ( مستدرك الوسائل و مستنبط المسائل، ج‏15، ص: 180)

وفي الحديث عنه صلى‌ الله‌ عليه‌ وآله :

 قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا حَقُّ الْوَالِدِ قَالَ أَنْ تُطِيعَهُ مَا عَاشَ قِيلَ وَ مَا حَقُّ الْوَالِدَةِ فَقَالَ هَيْهَاتَ هَيْهَاتَ لَوْ أَنَّهُ عَدَدَ رَمْلِ عَالِجٍ وَ قَطْرِ الْمَطَرِ أَيَّامَ الدُّنْيَا قَامَ بَيْنَ يَدَيْهَا مَا عَدَلَ ذَلِكَ يَوْمَ حَمَلَتْهُ فِي بَطْنِهَا ( عوالي اللئالي العزيزية في الأحاديث الدينية، ج‏1، ص: 269).

وعليه فالانسان يعجز واقعا عن اداء حق والديه عليه، كيف لو كانت توجيهاتهم هي لمصلحتك واشفاقا عليك كما هو الحال في المقام، إذ ليس غرض والدتك سوى أن تحصلي على الغذاء المطلوب وليس هذا الامر إلا من أجل مصلحتك وحبا لك، صحيح أنّه ليس لها أن تجبرك على مثل هذه الافعال خصوصاً إذا كنت فعلاً غير قادرة على مجاراتها، ولكن مهما استطعت القيام به في هذا المجال من باب مداراتها وارضاء لها فهو حسن، ولكن تركه كما هو خصوص سؤالكم لا أثم عليكم فيه أي لا يعتبر معصية.

وأمّا التخلص من الطعام برميه في النفايات مثلاً، فهذا غير جائز لكونه تبذيراً.

آية الله العظمى السيد السيستاني (حفظه الله):

فيما يرجع إلى شؤون الولد نفسه ، مما يترتب عليه تأذّي أبويه فهو على قسمين :

١- أن يكون تأذّيه ناشئاً من شفقته على ولده ، فيحرم التصرّف المؤدّي إليه سواء نهاه عنه أم لا

٢- أن يكون تأذّيه ناشئاً من اتصافه ببعض الخصال الذميمة ، كعدم حبّه الخير لولده دنيوياً كان أم اخروياً ، ولا أثر لتأذّي الوالدين إذا كان من هذا القبيل ، ولا يجب على الولد التسليم لرغباتهما من هذا النوع ، وبذلك يظهر أن إطاعة الوالدين في أوامرهما ونواهيهما الشخصية غير واجبة في حد ذاتها.

وعليه فالنتيجة: أنّ الأم ليس لهاأن تجبرك على مثل هذه الافعال خصوصاً إذا كنت فعلاً غير قادرة على مجاراتها.

وأمّا التخلص من الطعام برميه في النفايات مثلاً، فهذا غير جائز لكونه تبذيراً

المصدر: الموقع الرسمي: 1، 2، 3.


آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله):

إذا كان أمرُ الوالدين في عملٍ لا مانع فيه شرعا، فالأفضل إطاعة أمرهما، إلا إذا أدى عدم إطاعتهما لأذيتهما أذية معتدٍّ بها، عندئذٍ لا تجوز مخالفة أمرهما.

المصدر:

الموقع الرسمي + إستفتاء خاص + اجوبة الاستفتاءات - الاحتكار والاسراف + احكام الأموات - ٢٤٥ + فقه الولي - كيف نواجه مظاهر الاسراف والتباهي

دمتم موفقين لكل خير

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
جمیع الحقوق محفوظة - يُسمح بالاقتباس مع ذکر المصدر
2021-2024
...