تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك نشر التطبيق settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عند غسل اليدين تحت الحنفية ، هل يجب لليد اليسرى غسلها باليد بعد وصول ماء الحنفيّة إليها؟
وهل المسح يجب أن يكون بباقي بلة اليد اليسرى؟ أم يجوز بباقي بلة اليد اليمنى؟
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله):

یجب فی الوضوء الإرتماسی قصد الغسل حین إخراج الأعضاء من الماء، لکی یتمکّن بذلک من المسح بماء الوضوء.

والمراد من الإرتماس في الوضوء، هو: وضع تمام العضو تحت الماء، ومجرد وضعه تحت الحنفيّة لا يعدّ إرتماساً، نعم في مثل وضعه تحت الحنفيّة يكون ترتبيّاً ويجب مراعاة أن يكون الغسل من الاعلى إلى الأسفل، ولا يجب إستعمال اليد اليسرى لغسل اليمنى بعد وضعها تحت الحنفيّة.

ويجوز مسح كلّ قدم بما شاء من يديه، فيجوز مسح القدمين بيد واحدة، سواء أكانت اليمنى أم اليسرى، ويجوز المسح بباطن الكفّ وبظاهرها، وبباطن الذراع وبظاهره. والأحوط استحباباً مسح القدم اليمنى بباطن الكفّ اليمنى، ومسح القدم اليسرى بباطن الكفّ اليسرى.

المصدر: الرسالة التعليميّة - الوضوء الإرتماسي - أحكام الوضوء الإرتماسي + فقه الولي: أحكام الوضوء.


آية الله العظمى السيد السيستاني (حفظه الله):

يجوز الوضوء برمس العضو في الماء من أعلى الوجه أو من طرف المرفق، مع مراعاة غَسل الأعلى فالأعلى فيهما، ولا فرق في ذلك بين غَسل اليد اليمنى واليسرى، فيجوز أن ينوي الغَسل لليسرى بإدخالها في الماء من المرفق، ولا يلزم تعذّر المسح بماء الوضوء لأنَّ الماء الخارج معها يعدّ من توابع الغسل عرفاً، هذا إذا غسل اليمين رمساً أيضاً، وأمّا إذا غسلها بالصبّ عليها (كما لو وضعها تحت الحنفية) فلا إشكال على كلّ حالٍ إذ يمكن مسح القدمين بها، لما سيأتي من جواز المسح بكلٍّ من اليدين على كلا القدمين، هذا وأمّا قصد الغَسل بإخراج العضو من الماء تدريجاً فهو غير مجزٍ على الأحوط لزوماً.

والأحوط استحباباً تقديم الرجل اليمنى على اليسرى وإن كان يجوز مسحهما معاً، نعم الأحوط لزوماً عدم تقديم اليسرى على اليمنى، كما أنّ الأحوط استحباباً أن يكون مسح اليمنى باليمنى واليسرى باليسرى وإن كان يجوز مسح كلّ منهما بكلّ منهما، وحكم العضو المقطوع من الممسوح حكم العضو المقطوع من المغسول، وكذا حكم الزائد من الرجل والرأس، وحكم البلّة وحكم جفاف الممسوح والماسح.

المصدر: منهاج الصالحين - الجزء الأوّل -أجزاء الوضوء المسألة 81 + 95

دمتم موفقين لكل خير

دمتم موفقين لكل خير

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
جمیع الحقوق محفوظة - يُسمح بالاقتباس مع ذکر المصدر

Whatsapp Telegram Channel Twitter Page Youtube Channel Facebook Page

2021-2024
...