تاريخ اليوم

×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم
هل يجوز لمن استبصرت ، ان تفطر في اليوم التالي رغم كونه لا يزال من شهر رمضان ، وذلك تقية ودفعا للاكراه من قبل والديها لها (ضربا وما شاكل) ، حيث إن اليوم التالي من شهر شوال لديهما ، علما بأنها لا تستطيع السفر - كونها أنثى- ، وفي حال لا يجوز هل يعتبر هذا الافطار من الافطار العمدي ام لا؟.
وشكرا لكم
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله):

إذا كان مورداً للتقية فيجوز لـه إفطاره، ويجب عليه قضاؤه.

المصدر:  فتاوى الاسلام الأصيل.


آية الله العظمى السيد السيستاني (حفظه الله):

إذا أقدم الصائم على الأكل أو الشرب تقيةً بطل صومه، سواء كانت التقية في ترك الصوم ــ كما إذا أفطر في يوم عيدهم تقية ــ أم كانت في أداء الصوم كالإفطار قبل الغروب، فإنه يجب الإفطار حينئذٍ ولكن يجب القضاء على الاحوط وجوبا.

المصدر: الموقع الرسمي.

دمتم موفقين لكل خير

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
...