home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك search البحث calendar_month التاريخ

 تاريخ اليوم

×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم
هل المراد من الغسلة المزيلة، الغسلة التي تزيل عين النجاسة وتستمر ولو للحظات بعد ذلك بنحو تكون الغسلة هذه قد أزالت أولا النجاسة، وثانيا قد تم بها غسل الموضع المتنجس بعد الإزالة للنجاسة، أو المراد منها الغسلة التي تزيل عين النجاسة خاصة دون أن تستمر بعد إزالتها ولو للحظات على الموضع المتنجس (وإن كان فرض ذلك صعبا)؟ وبناء عليه، فهل يقال على الأول تعتبر الغسلة المزيلة غسلة أولى، وعلى الثاني لا تعتبر غسلة أولى؟
ذو علاقة بإجابة على: الغسلتان بعد إزالة عين النجاسة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله):

لا يُكتفى بما حصل به الإزالة، نعم، يكفي استمرار إجراء الماء الكرّ بعدها لصدق الأزالة والتطهير معاً بغسلة واحدة.

المصدر: استفتاء خاص.


آية الله العظمى السيد السيستاني (حفظه الله):

الغسلة المزيلة للعين بحيث لا يبقى بعدها شيء منها تعد من الغسلات فيما يعتبر فيه التعدد فتحسب مرة، بخلاف ما إذا بقي بعدها شيء من أجزاء العين فإنها لا تحسب، وعلى هذا فإن أزال العين بالماء المطلق فيما يجب فيه مرتان كفى غسله مرة أخرى، وإن أزالها بماء مضاف يجب بعده مرتان أخريان.

المصدر: التعليقة على العروة الوثقى، ج1،  مسألة 29.

دمتم موفقين لكل خير

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
...