تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك نشر التطبيق settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، سؤال : عندنا نحن الشيعة أنه إذا أقيمت صلاة الجمعة في مكان الفلان فلا بد من احراز مسافة معينة إن أُريدَ جمعة أخرى. أقول لو فرضنا أنه مع العلم بذلك أقيمت دون احراز المسافة هل تبطل الصلاة ؟  و إذا بنينا المسجد مثلا أو اتخذنا بيتا معينا نصلي فيه الجمعة ثم بعد ذلك يأتي بعض الإخوة في بعد كيلومتر مثلا أو ثلاث كيلو يبدءون أيضا بصلاة الجمعة ماذا في هذه الحالة ؟ هل نترك صلاة الجمعة أصلا أو يتوجب علينا الإلحاق بهم حتما بما أنه يقال بأن صلاة المتأخرين أي الذي يصلي بعد الآخر باطلة ؟؟؟
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آية الله العظمى السيد السيستاني (حفظه الله):

يشترط أن لا تكون المسافة بينها وبين صلاة جمعة أُخرى أقلّ من فرسخ (5،5 كيلو متراً تقريباً)، فلو أقيمت جمعتان فيما دون فرسخ بطلتا جميعاً إن كانتا مقترنتين زماناً، وأمّا إذا كانت إحداهما سابقة على الأُخرى ولو بتكبيرة الإحرام صحّت السابقة دون اللاحقة، نعم إذا كانت إحدى الصلاتين فاقدة لشرائط الصحّة فهي لا تمنع عن إقامة صلاة جمعة أُخرى ولو كانت في عرضها أو متأخّرة عنها.

وعليه لو أقامها غيركم قبلكم بالشروط الصحيحة لا يمكنكم إقامتها.

وامّا وجوب او عدم وجوب الإلتحاق بهم، إذا أقيمت الجمعة في بلدٍ واجدة للشرائط فإن كان مَنْ أقامها هو الإمام المعصوم (عليه السلام) أو من يمثله وجب الحضور فيها تعييناً، وإن كان غيره لم ‏يجب الحضور، بل يجوز الإتيان بصلاة الظهر.

المصدر: منهاج الصالحين، ج1، صلاة الجمعة، م 955 + 956


آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله):

يشترط أن لا تقلّ المسافة الفاصلة عن صلاة الجمعة المجاورة عن فرسخ واحد (الفرسخ الواحد 5125 متراً تقریباً). فإذا أقیمت صلاتا جمعةٍ یفصل بینهما مسافةٌ أقلّ من فرسخٍ واحدٍ، تصحّ التی أقیمت أوّلاً، والثانیة باطلةٌ. وإذا أقیمتا معاً فی وقتٍ واحدٍ، فتبطلان معاً.

لا إشکال فی نفسه فی إقامة صلاة الظهر جماعةً بالتزامن مع إقامة صلاة الجمعة فی مکانٍ آخر قریبٍ من مکان صلاة الجمعة. ولکن بما أنّ القیام بهذا العمل قد یوجب تفرّق صفوف المؤمنین، أو التهاون بشأن صلاة الجمعة أو إهانة إمام الجمعة، فینبغي عدم إقامة هکذا جماعة. بل یجب الاجتناب عن إقامتها إذا کانت تستلزم مفسدةً أو حراماً.

المصدر:

رسالة في الصلاة والصوم، الصلاة، صلاة الجمعة، شرط صلاة الجمعة + مسائل متفرّقة حول صلاة الجمعة

دمتم موفقين لكل خير

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
جمیع الحقوق محفوظة - يُسمح بالاقتباس مع ذکر المصدر

Whatsapp Telegram Channel Twitter Page Youtube Channel Facebook Page

2021-2024
...