تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك نشر التطبيق settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم
هل إن قراءة الدعاء كاستماعه في الأجر؟ وكذلك بالنسبة للقرآن.
نرجو إيراد الدليل في الإجابة.
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

فيما يتعلّق بالدعاء فقد دلّت الأدلة على استحباب الدعاء في جميع الموارد، ولكن لم نعثر على ما يدلّ على استحباب الاستماع إلى الدعاء، نعم قد يُقال بالإستحباب من خلال بعض العمومات والإطلاقات، لكن لا من باب أنّ خصوص الاستماع إلى الدعاء هو مستحب خاص.

وأمّا فيما يتعلّق بالقرآن الكريم، فقد ورد في الأدلة استحباب قراءة القرآن الكريم والاستماع إليه. وعليه فكلاهما مستحب يبقى أن أيهما أكثر اجرا، فهذا ما يحتاج الى استقراء كل الادلة والجمع بين ألسنتها حيث يظهر من بعضها أن للأمرين نفس الاجر وفي بعضها الآخر يظهر أن القراءة أجرها اكبر. وإليك جملة منها:

عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال:

1 - "يدفع الله عن مستمع القرآن بلوى الدنيا وعن قاريه بلوى الاخرة".

2 - "والذي نفس محمد بيده لسامع آية من كتاب الله -وهو معتقد- أَعظم أَجراً من ثبير ذهباً يتصدق به".

"ولِقارئ آية من كتاب الله -معتقداً- أَفضل مما دون العرش إِلى أَسفل التخوم".

وعن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

3 - "قارئ القرآن والمستمع في الأجر سواء".

وعن الأمام علي بن أبي طالب (عليه السلام):

4 - "من استمع قارياً يقرأَها -أَي سورة الحمد- كان له قدر ثلث ما للقارئ فليستكثر أَحدكم من هذا الخير المعرَض لكم فإِنه غنيمة فلا تذهبن أَوانُه فتبقى في قلوبكم حسرة".

دمتم موفقين لكل خير 


المصدر:

1- الموقع الرسمي لسماحة السيد السيستاني حفظه الله 

2- جامع أحاديث الشيعة - السيد البروجردي - ج ١٥ - الصفحة ٢٩٠

3- بحار الأنوار - العلامة المجلسي رحمة الله عليه - ج89 - ص 182 - رواية 18

4- تفسير الإمام العسكري (ع) - المنسوب إلى الإمام العسكري (ع) - الصفحة 13+ 14

5- مستدرك الوسائل - الميرزا النوري - ج ٤ - الصفحة ٢٦١

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
more_vert
أجركم على الله، وتقبل الله نواياكم أعمالكم (لأننا ننوي ما لا نقدر على عمله)

العلامة المجلسي في بحار الأنوار هو يرجع كل رواية إلى المصدر (هذه عادته)، فمن المفيد ذكر (بحار الأنوار نقلا عن الكتاب الكذائي)

ولكم الأجر والثواب..
more_vert
وفقكم الله لكل خير ..

هل يوجد في مثل هذه الآية { وَ إِذا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَ أَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ } دلالة على تفضيل الإستماع؟

وهل يمكنكم ذكر الآيات في المقام؟
more_vert
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا دلالة للواو على الترتيب، بل المطلوب هنا أمران:

1- الاستماع.

2- الإنصات.

فأمّا الاستماع هو إلقاء السمع للكلام.

وأمّا الإنصات فهو السكوت.

وبالجمع بين الاستماع والسكوت يتمهّد طريق التدبّر، والله أعلم.

دمتم موفقين لكل خير

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
0 إجابة
جمیع الحقوق محفوظة - يُسمح بالاقتباس مع ذکر المصدر

Whatsapp Telegram Channel Twitter Page Youtube Channel Facebook Page

2021-2024
...