تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم
اني سويت فد مشكلة وغلطانة فيها وخطيبي شكّ بيه وأراد أن يتركني، وصديقتي رح تنقذني وتحلف نيابة عني كذب ما هو حكم هذا الشي وهل يجب دفع كفارة؟
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آية الله العظمى السيد الخامنئي وآية الله العظمى السيد السيستاني (حفظهما الله):

اولا: لا وجود للكفارة في المقام.

ثانيا: يحرم الكذب، وهو الإخبار بخلاف الواقع عمداً، فالكاذب يُخبر عن شيء يعرف أنّه خلاف الواقع، ومع ذلك يخبر به عمداً.

فما قامت به صديقتك من الحلف كذباً حرام، لكنه قد لا يكون حراماً إذا إندرج تحت أحدى هذه العناوين،

حيث يجوز الكذب في الحالات التالية:

أولا- لدفع الضرر عن نفسه.

ثانيا- لدفع الضرر عن المؤمن.

ثالثا- للإصلاح بين المؤمنين.

نعم، لا بأس بالتورية وهي أن يقصد من الكلام معنى من معانيه ممّا له واقع، ولكنّه خلاف الظاهر.

نعم عند السيد السيستاني الأحوط وجوباً الاقتصار في موارد جواز الكذب على صورة عدم تيسّر التورية.

دمتم موفقين لكل خير


المصدر:

آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله): استفتاء خاص: 1، 2.

آية الله العظمى السيد السيستاني (حفظه الله): منهاج الصالحين - ج2 - مقدمة - م38

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
...