تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك نشر التطبيق settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف
قرأت فتوى للسيد القائد حفظه الله بتحريم التطبير مما فيها توهين للمذهب.
اذا كانت القاعدة تنص على توهين المذهب، فهل يمكن للمكلّف ان يطبر بصورة ان لا يراه احد بها؟
اما السؤال الثاني، فهو الجزع على مصاب اهل البيت و خصوصا على الحسين عليه السلام، يوجد مقطع فيديو للسيد الحكيم رحمه الله و هو يقرا المصرع الحسيني الى ان وصل لمرحلة لم يعد يستطع التحمل فبدأ يضرب يده على رأسه و كانه لم يعد يستطيع السيطرة على نفسه، هل هذا هو الجزع بمرحلته الاعلى ام يوجد اعلى منه ام ان هذا ليس بجزع اصلا و فيه إشكال؟
ارجو الاجابة مع الدليل من كلام العترة الطاهرة صلى الله عليهم اجمعين و السلام عليكم و رحمة الله وبركاته.
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله):

ج1) التطبير مضافاً الى أنه لا يعدّ عرفاً من مظاهر الأسى والحزن، وليس له سابقة في عصر الأئمة (عليه السلام) وما والاه، ولم يرد فيه تأييد من المعصوم (عليه السلام) بشكل خاص ولا بشكل عام، يعدّ في الوقت الراهن وهناً وشَيناً على المذهب، فلا يجوز بحال.

وتعبير سماحته بأنّه لا يجوز بحال يشمل حتى لو لم يره أحد ولم يطلع على ذلك أحد، علمًا أن نصّ السؤال في أجوبة الاستفتاءات هو التالي: هل «التطبیر» فی الخفاء حلال أم أنّ فتواکم الشریفة عامة؟

ج2) في الجزع على مصاب سيّد الشهداء عليه السلام لا كراهة ولا نهي أبداً بل حثّ وأجر كما في رواية الإمام الصادق عليه السلام "إِنَّ الْبُكَاءَ وَ الْجَزَعَ مَكْرُوهٌ لِلْعَبْدِ فِي كُلِّ مَا جَزِعَ- مَا خَلَا الْبُكَاءَ وَ الْجَزَعَ عَلَى الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍ‏ع فَإِنَّهُ فِيهِ مَأْجُورٌ"، وفي رواية مسمع بن عبد الملك قال: "قال لي أبو عبد الله عليه السلام: ...  أَفَمَا تَذْكُرُ مَا صُنِعَ بِهِ قُلْتُ نَعَمْ قَالَ فَتَجْزَعُ قُلْتُ إِي وَ اللَّهِ وَ أَسْتَعْبِرُ لِذَلِكَ حَتَّى يَرَى أَهْلِي أَثَرَ ذَلِكَ عَلَيَّ فَأَمْتَنِعُ مِنَ الطَّعَامِ حَتَّى يَسْتَبِينَ ذَلِكَ فِي وَجْهِي قَالَ رَحِمَ اللَّهُ دَمْعَتَكَ- أَمَا إِنَّكَ مِنَ الَّذِينَ يُعَدُّونَ مِنْ أَهْلِ الْجَزَعِ لَنَا وَ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ لِفَرَحِنَا وَ يَحْزَنُونَ لِحُزْنِنَا".

ومن مصاديق الجزع اللطم وكذلك البكاء والتأثر البادي على الوجه، وإظهار الحزن بنحو لافت. والجزع هو أشدّ الحزن.

المصدر: أجوبة الاستفتاءات، س1461 + فقه الولي - الشعائر الحسينيّة


آية الله العظمى السيد السيستاني (حفظه الله):

1) لقد أكد سماحة السيد دام ظله مراراً وتكراراً وأمام مجاميع مختلفة من الزوار أنه ـ رعاية لبعض المصالح ـ لا يبدي رأياً حول التطبير لا تحليلاً و لا تحريماً ، فما ينسب إليه دام ظله أحياناً من التحليل أو التحريم لا يعبّر عن موقفه.

2) يجوز إظهار الجزع على سيّد الشهداء عليه السلام وهو مندوب إليه.

المصدر: جمعيّة آل البيت الخيريّة: 1، 2.

دمتم موفقين لكل خير

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
جمیع الحقوق محفوظة - يُسمح بالاقتباس مع ذکر المصدر

Whatsapp Telegram Channel Twitter Page Youtube Channel Facebook Page

2021-2024
...