تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك نشر التطبيق settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم
هل صحيح أن الامام علي عليه السلام عيّن زياد ابن ابيه في أحد المناصب في دولته؟ وإذا كان صحيحًا كيف يمكن تفسير ذلك؟
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أولا- يجب أن تعرف أنَّ هذه المسألة لا تنحصر بزياد بن أبيه فقط، وإنما هناك العديد ممّن ولّاهم أمير المؤمنين (عليه السلام) ولم تكن عاقبتهم إلى خير، كمقصلة بن هبيرة والمنذر بن الجارود والقعقاع بن شور والنعمان بن العجلان ويزيد بن حجية، فقد أغراهم المال فاغتروا به، وهربوا بما كسبوا إلى معاوية.

ثانيا- لا يخفى عليكم أنَّ الأنبياء والأوصياء (عليهم السلام) كانوا مأمورين بالتعامل مع الناس بحسب ظواهرهم وبحسب المصالح العامّة الخارجية، كما هو الحال في إرسال رسول الله (صلى الله عليه وآله) خالد بن الوليد على قيادة الجيش، أو إرسال الوليد الفاسق لجمع الصدقات، أو تأمير عمرو بن العاص.

ثالثا- كان زياد بن أبيه بحسب ظاهر أيام امير المؤمنين (عليه السلام) رجلاً إدارياً مخلصاً في عمله ونصيحته، حتى أنّه عندما أولاه أمير المؤمنين (عليه السلام) بلادَ فارس أرسل إليه معاوية كتاباً يستميله إليه تارة، ويهدّده أخرى، فقام زياد في الناس خطيباً وقال: (العجب من ابن آكلة الأكباد ورأس النفاق، يتهددني وبيني وبينه ابن عم رسول الله (صلى الله عليه وآله) وزوج سيدة نساء العالمين وأبو السبطين وصاحب الولاء والمنزلة والإخاء في مائة ألف من المهاجرين والأنصار والتابعين لهم بإحسان. أما والله لو تخطّى هؤلاء أجمعين إلي لوجدني أحمر مخشاً ضرابا بالسيف..).

ثم كتب إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) كتابا وبعث معه رسالة معاولة، فكتب إليه(عليه السلام): (أما بعد فاني قد ولّيتك ما ولّيتك وأنا أراك لذلك أهلاً...) فالإمام علي(عليه السلام) كان يعامل زيادا بحسب الظاهر، ولكن لا يخفى أن معاملة الأئمة (عليهم السلام) لغيرهم على حسن الظاهر لا يخلو من مصلحة وتدبير، فإنَّ زياداً وأخاه أبا بكرة ممن اعتزلوا الإمام (عليه السلام) في حرب صفين، فكان زياد من المحايدين، فلمّا ولّى علي (عليه السلام) ابنَ عباس على البصرة، وهي بعدُ مشتتةٌ متفرقةُ الآراء بين علي (عليه السلام) وعثمان، وقبائلها متفرقة في الولاء متردّية الأوضاع بمَّا أصابَها من نكسة الهزيمة والخسائر يوم الجمل، احتاج أمير المؤمنين (عليه السلام) إلى رجل كفؤ حكيم لولايتها وهو ابن عباس، فجعله على رأس الحكومة، ولكنه وبتدبير سياسي أعانه برجل حيادي لا من هذا الطرف ولا ذاك، وهو زياد، ولا يخفى ما لذلك التدبير من حكمة وتأليف للقلوب بعد أن علمنا ما حدث من منافرة بين ابن عباس وقبيلة تميم.

وإذا علمنا أن ولاية البصرة كانت تشمل فيما تشمل إقليم فارس وأنه يتبعها إدارياً، نعرف سبب تولي زياد على فارس عندما حدثت فيه الفتنة، فإنَّ الإمام (عليه السلام) استشار ابن عباس، الوالي على البصرة والتي تتبعها فارس، في الرجل المناسب الذي تستقيم فارس له، ويخمد الفتنة، فأشار عليه بتعيين زياد، لما رآه منه من كفاءة إدارية وفصاحة رأي، فقام الإمام (عليه السلام) وحفظ لابن عباس وظيفته الإدارية واستقلاله الاعتباري بالقرار عندما ولّى زياد على فارس.

رابعا- من الممكن أن يكون أحد الوجوه في تولية أمثال زياد هو إقامة الحجّة عليهم وعلى الناس، ورفع شبهة أنّ الإمام لا يأتي إلا بمن حوله من الناس ومن هم من جماعته. وفي المقابل، فهو عليه السلام يعمل على مراقبتهم ومحاسبتهم باستمرار واقرارهم على عملهم ما داموا يقومون به على الوجه الصحيح والاعلان عن البراءة منهم ومن عملهم فور وقوع الخيانة منهم.

خامسا- محاولة المقايسة بين أفعال زياد في زمن معاوية بأفعاله في زمن علي (عليه السلام) ومحاولة تخطئة علي (عليه السلام) بالنظر إلى المستقبل فهذا هو الجور والحيف والمعاقبة على جريمة لم ترتكب بعد.

وهذا لا يعني أن أمير المؤمنين (عليه السلام) كان لا يعرف عاقبة زياد، بل أن ظاهر بعض الروايات الإشارة إلى ما يكون عليه مستقبلاً، ولكن ذلك لا يمنع من تحصيل المصلحة للمسلمين ان كانت موجودة ولا تلازم بينها وبين عاقبته المستقبلية.

دمتم موفقين لكل خير.

 

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
جمیع الحقوق محفوظة - يُسمح بالاقتباس مع ذکر المصدر
2021-2024
...