تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك نشر التطبيق settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم
 كيف نطهر الارض من البول و الدم
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله):

إذا أزيلت عين النجاسة عن الأرض فيكفي إستلاء الماء على المحل إذا كان التطهير بالماء الكثير، وغسالته محكومة بالطهارة.

أمّا لو كان التطهير بالقليل، فإن كانت النجاسة هي البول فلا بدّ من غسله مرتين وفي غير البول تكفي المرة الواحدة، وغسالة الماء القليل محكومة بالنجاسة

ملاحظة:

تطهّر الشمسُ الأرضَ وکلَّ ما لا یُنقل مثل المباني وما استعمل فیها، مثل الأبواب والنوافذ والجدران والأعمدة وما شابه، وکذا الشجر والنباتات.

یشترط فی التطهیر بالشمس أمورٌ:

أن یکون المتنجس رطباً.

عدم وجود عین النجاسة (إذا کانت موجودة تُزال قبل إشراق الشمس علیها).

إشراق الشمس علیها من دون واسطة کالغیم أو الستائر.

أن تجفّ بواسطة الشمس، فلو بقیت رطبة لم تطهر.

المصدر: الرسالة التعليميّة - المياه - الكر والجاري + الماء القليل + الرسالة التعليميّة - المطهرات (2) - الشمس .


آية الله العظمى السيد السيستاني (حفظه الله):

الأرض الصلبة أو المفروشة بالآجر أو الصخر أو الزفت أو نحوها يمكن تطهيرها بالماء الكثير فيكفي إستلاء الماء عليها على نحو تنحلّ فيه القذارة عرفاً - حقيقة أو اعتباراً.

 وأمّا بالماء القليل فيمكن تطهيرها إذا جرى عليها، لكن مجمع الغسالة يبقى نجساً إلّا مع انفصال الغسالة عنه ولو بسحبها بخرقة أو نحوها فيحكم بطهارته (مجمع الغسالة) أيضاً.

ملاحظة:

- الشمس، فإنّها تطهّر الأرض وما يستقرّ عليها من البناء، دون ما يتّصل بها من الأبواب والأخشاب والأوتاد على الأحوط لزوماً، وكذلك الأشجار وما عليها من الأوراق والثمار والخضروات والنباتات.

- يشترط في الطهارة بالشمس - مضافاً إلى زوال عين النجاسة وإلى رطوبة الموضع رطوبة مسرية - الجفاف المستند إلى الإشراق عرفاً وإن شاركها غيرها في الجملة من ريح أو غيرها.

- إذا كانت الأرض النجسة جافّة وأُريد تطهيرها يمكن أن يصبّ عليها الماء الطاهر أو المتنجّس فإذا يبست بالشمس طهرت.

- إذا تنجّست الأرض بالبول فأشرقت عليها الشمس حتّى يبست طهرت، من دون حاجة إلى صبّ الماء عليها، نعم إذا كان البول غليظاً له جرم لم ‏يطهر جرمه بالجفاف، بل ولا يطهر سطح الأرض الذي عليه الجرم.

المصدر: منهاج الصالحين - ج1 - المطهرات - الأوّل + م 452 (الأوّل) + 455 + 467 + الثالث (الشمس)

دمتم موفقين لكل خير

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
0 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
جمیع الحقوق محفوظة - يُسمح بالاقتباس مع ذکر المصدر
2021-2024
...