تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك نشر التطبيق settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

1 ـ والدتي لا تستطيع أن تركع وتسجد وهي قائمة، فهل يجب عليها أن تصلي من قيام وتومئ للركوع والسجود، أو تكون مخيرة بينه وبين الجلوس على كرسي ؟

2 ـ وإذا كان يجب عليها الصلاة من قيام، ولكنها تتعب في الركعة الثانية، فهل يجب أن تبدأ من قيام ثم تجلس عند التعب، أم يجوز لها الجلوس من البداية؟

3 ـ إذا كانت وظيفتها القيام ولكنها كانت تصلي من جلوس جاهلة بالحكم، فما حكم الصلوات السابقة؟
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آية الله العظمى السيد السيستاني (حفظه الله):

- لديها خياران:

الخيار الأول: أن تصلّي قائمة وتومئ للركوع والسجود والأحوط لزوماً أن تجعل إيماء السجود أخفض من إيماء الركوع (المقصود من الإيماء إنحناء الرأس إلى الأسفل قليلاً) والأحوط استحباباً لها رفع المسجد إلى الجبهة وكذا وضع سائر المساجد في محالّها، وإن كان لا يجب عليها ذلك.

الخيار الثاني: أن تجلس عند السجود على الكرسي وتضع جبهتها على ما يصح السجود عليه فوق الطاولة أمامها. ثم تأتي بالتشهد والسلام جالساً على الأرض، فإذا عجزت عن الجلوس على الأرض فالأحوط لزوماً أن تجلس على الكرسي ونحوه.

- إذا دار الأمر بين القيام في الجزء السابق والقيام في الجزء اللاحق يقدم القيام الركني على غيره سواء أكان متقدماً زماناً أم متأخراً، وفي غير ذلك يقدم المتقدم مطلقاً، إلا إذا دار الأمر بين القيام حال التكبيرة والقيام المتصل بالركوع فإنه يقدم الثاني.

- في مفروض السؤال تبطل صلاتها حيث تركت القيام الواجب عن عمد، فيجب عليها إعادة الصلاة السابقة.

المصدر: منهاج الصالحين، ج1، مسألة: 649 + الموقع الرسمي: 1، 2 + منهاج الصالحين -ج1 - واجبات الصلاة


آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله):

- تصلي من قيام ثم تركع من جلوس مع القدرة على الجلوس بأي نحو ممكن حتى بنحو الجلوس على‌ الكرسي، وهكذا الحال بالنسبة للسجود فتجلس على الكرسي وتضع الطاولة أمامها وتسجد عليها.

وتجب مراعاة مواضع السجود ما أمكن، أي أن تضع التربة وباطن يديها على المنضدة أو ما شاكلها ورأسي إبهامي القدمين على الأرض. وبناء عليه إذا رفعت التربة ووضعتها على جبهتها لم يصحّ؛ نعم لا يجب وضع الركبتين على شيء.

ولا تصل النوبة إلى الإيماء إلا إذا عجز عن السجود والركوع مطلقاً حتى من جلوس. فتومئ عندها للسجود برأسها، والأحوط وجوبا رفع السجدة إلى الجبهة باليد.

- یجب علی من یصلّی من جلوس مراعاة القیام فی کلّ موضع یتمکّن من الإتیان به من قیام من دون الوقوع فی الحرج والمشقّة، وبناءً علیه، من یتمکّن من القیام فی بعض رکعات الصلاة وأجزائها، ولا یتمکّن من مراعاة القیام فی تمام الصلاة، یجب علیه أن یصلّی من قیام بمقدار قدرته، وعند تجدّد العجز عن القیام، یکمل صلاته من جلوس، فإن تجدّدت القدرة علی القیام انتقل إلیه وأکمل صلاته من قیام.

- في مفروض السؤال تبطل صلاتها حيث تركت القيام الواجب عن عمد، فيجب عليها إعادة الصلاة السابقة.

المصدر: الموقع الرسمي: 2 ، 3 + رسالة في الصلاة والصوم - واجبات الصلاة - القيام - م157 + 149

دمتم موفقين لكل خير

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
جمیع الحقوق محفوظة - يُسمح بالاقتباس مع ذکر المصدر

Whatsapp Telegram Channel Twitter Page Youtube Channel Facebook Page

2021-2024
...