تاريخ اليوم

notifications
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
سلام عليكم اني قبل سنه عقدت عقد مؤمن مع العلم اني باكر واللي عقد لنا شيخ بدون علم الأهل، والعقد كان بنية خوف الوقوع في الجرام، لأني والشخص اللي عقدت عليه حبيبي وحاليا خطيبي أمام أهلي، هل هذا العقد صحيح؟ ثانيا الشيخ الذي عقدنا سأل عن الأب قلت له مسافر، والجد متوفي. نعم، أنا لا زلت بكر حتى الآن. سؤالي أني أريد أعقد أمام أهلي، فكيف نقوم بالعقد هل نفسخ العقد السابق ثم نعقد عقد جديد؟ أرجو الرد من حضراتكم وآسفةة على الاطالة وشكرا.
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آية الله العظمى السيد السيستاني (حفظه الله):
يشترط للتزوج بالفتاة البكر موافقة أبيها أو جدها من طرف أبيها، إذا لم تكن مستقلة في شؤون حياتها ومالكة لأمرها ، والأحوط وجوبا أخذ موافقة أحدهما إذا كانت مستقلة في شؤونها.
ومع عدم الاذن، يكون العقد فضوليا وتتوقف صحته على موافقة ولي الأمر على الأحوط وجوبا في المستقلة وفتوى في غيرها، فتبقى الفتاة أجنبية عن الرجل حتى يوافق الأب أو الجد.

آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله):
يجب على الأحوط وجوبا الاستئذان من أبيها أو جدها لأبيها، ولا يصحّ العقد على الأحوط وجوبا من دون إذن أحدهما.
ومع عدم الاذن، يكون العقد فضوليا وتتوقف صحته على موافقة ولي الأمر على الأحوط وجوبا، فتبقى الفتاة أجنبية عن الرجل حتى يوافق الأب أو الجد.
دمتم موفقين لكل خير
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
...