home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك search البحث calendar_month التاريخ

 تاريخ اليوم

×
menu search
brightness_auto
more_vert
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

امرأة حامل توقف نمو الجنين في بطنها عند الأسبوع السادس من الحمل، وفي الأسبوع الحادي عشر توفي الجنين وهو غير واضح المعالم، وتم عمل (كورتاج) تنظيف للرحم لإنزال الجنين المتوفى..

ما حكم الدم الذي تراه المرأة بعد العملية في هذه الحالة ؟ هل هو نفاس أم استحاضة؟
وكيف أحدد عمر العلقة وعمر المضغة؟

(على رأي السيد السيستاني دام ظله)
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آية الله العظمى السيد السيستاني (حفظه الله):

ج1) النفاس يتحقق فيما إذا تجاوز الجنين حدّ المضغة، ولا فرق في جريان الحكم بين تام الخلقة وغيره مع صدق الولادة عرفاً. وأمّا الدم الخارج مع المضغة والعلقة فلا يجري عليه حكم النفاس.

ج2) تستوي خلقة الجنين في فترة تستغرق ثلاثة أو أربعة أشهر من زمان انعقاد نطفته ثمّ تحلّ فيه الروح الإنسانيّة، وفي تحديد مراحل تكوّنه إشكال، والمشهور في تحديد مراحله أنّه أربعون يوماً نطفة وأربعون يوماً علقة وأربعون يوماً مضغة ولكنّه محل إشكال أو منع.

المصدر: الموقع الرسمي : 1، 3.


آية الله العظمى السيد الخامنئي (حفظه الله):

ج1-2) المرأة التي خضعت لعملية الإجهاض (كورتاج) إذا رأت بعد سقوط الجنين حتى ولو كان علقة دماً فهو محكوم بالنفاس.

المصدر: فتاوى الإسلام الأصيل: 1، 2 + فقه الولي: من أحكام النساء.

دمتم موفقين لكل خير

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
...