تاريخ اليوم

home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك content_copy نسخ الجواب settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
home الرئيسيّة feed جديد help_outline اطرح سؤالك نشر التطبيق settings الاعدادات

تاريخ اليوم:

 تاريخ اليوم


اللغة:


حجم الخط:


الوضع الليلي | النهاري

brightness_auto
search
×
menu search
brightness_auto
more_vert
سلام عليكم
هل الصلاة على الكراسي الموجودة في المساجد صحيحة
أقصد الكرسي المتصل بطاولة يتم وضع الجبهة واليدين عليها حال السجود ؟
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب

1 إجابة واحدة

more_vert

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

يختلف الحكم باختلاف حال المكلف فهنا صور:

الصورة الأولى: من كان متمكنا من الإتيان بالصلاة بحالة القيام

السيد السيستاني والسيد الخامنئي:

 يجب عليه أن يصلي قائما مهما أمكن له ذلك ولا يصح الإتيان بالصلاة من جلوس.


الصورة الثانية: أنْ لا يكون متمكنا من القيام بمفرده

السيد السيستاني والسيد الخامنئي:

يجب عليه أن يصلي قائما مع الاستناد على حائط وشبهه ولا يصح الإتيان بالصلاة من جلوس.


الصورة الثالثة: من كان متمكنا من القيام، ولكنه عاجز عن الركوع والسجود

السيد السيستاني: 

لديه خياران:

الخيار الأول: أن يصلّي قائما ويومئ للركوع والسجود والأحوط لزوماً أن يجعل إيماء السجود أخفض من إيماء الركوع (المقصود من الإيماء إنحناء الرأس إلى الأسفل قليلاً) والأحوط استحباباً له رفع المسجد إلى الجبهة وكذا وضع سائر المساجد في محالّها، وإن كان لا يجب عليه ذلك.

الخيار الثاني: أن يجلس عند السجود على الكرسي ويضع جبهته على ما يصح السجود عليه فوق الطاولة أمامه.

ثم يأتي بالتشهد والسلام جالساً على الأرض، فإذا عجز عن الجلوس على الأرض فالأحوط لزوماً أن يجلس على الكرسي ونحوه.

السيد الخامنئي:

يصلي من قيام ثم يركع من جلوس مع القدرة على الجلوس بأي نحو ممكن حتى بنحو الجلوس على‌ الكرسي، وهكذا الحال بالنسبة للسجود فيجلس على الكرسي ويضع الطاولة أمامه ويسجد عليها.

وتجب مراعاة مواضع السجود ما أمكن، أي أن يضع التربة وباطن يديه على المنضدة أو ما شاكلها ورأسي إبهامي القدمين على الأرض. وبناء عليه إذا رفع التربة ووضعها على جبهته لم يصحّ؛ نعم لا يجب وضع الركبتين على شيء.

ولا تصل النوبة إلى الإيماء إلا إذا عجز عن السجود والركوع مطلقاً حتى من جلوس. فيومئ عندها للسجود برأسه، والأحوط وجوبا رفع السجدة إلى الجبهة باليد.


نعتذر كثيرا عن التأخر في الإجابة عن سؤالكم لسبب خارج عن إرادتنا

دمتم موفقين لكل خير


المصدر:

السيد السيستاني: منهاج الصالحين، ج1، مسألة: 591، مسألة: 649 + الموقع الرسمي: 1، 2.

 السيد الخامنئي: الموقع الرسمي: 1، 2 ، 3+ الأحكام المنتخبة من فقه الولي، ص57.

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
more_vert
جزاكم الله خير الجزاء ونحن نعتذر على العجلة
more_vert
جميعا إن شاء الله
دمتم موفقين لكل خير

أسئلة متعلقة

thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 1 شخص معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
1 إجابة
thumb_up_off_alt 0 معجب thumb_down_off_alt 0 شخص غير معجب
0 إجابة
جمیع الحقوق محفوظة - يُسمح بالاقتباس مع ذکر المصدر
2021-2024
...